من الجامع والكنيسة.. أسوان تودع شهيدي محطة مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

من الجامع والكنيسة.. أسوان تودع شهيدي محطة مصر

من موقع التحرير الإخبـاري، بتاريخ اليوم الجمعة 1 مارس 2019 .

هتافات وبكاء وعويل، في تشييع جنازتين في مسجد وكنيسة، بمدينة أسوان، اليوم الجمعة، بعد أن شيعت المدينة السمراء جنوب مصر، اثنين من زهرة شبابها، الذين كانوا من بين ضحايا حادث قطار محطة مصر برصيف نمرة "6"، وهما الدكتور بيشوى فتحى كامل، 23 عامًا، والذي أطلق عليه عريس حادث قطار محطة مصر، ومحمود فوزى الشهير بـ"محمود لامور"، 25 عامًا، حيث خرج المئات لتشيع جثامينهما إلى مثواهما الأخير، وسط حالة من الحزن والألم الشديد بعد وصولهما من مشرحة زينهم بالقاهرة صباح اليوم.

البداية كانت داخل كاتدرائية رئيس الملائكة، حيث شيع المئات من الأقباط جثمان، طبيب الأسنان بيشوى فتحى كامل، وسط حالة من الحزن والبكاء الشديد، بعد أن تناقلته أيدى محبيه وأصدقائة وأسرته، وقد أدى الأنبا هيدرا مطران أسوان وعدد من الأباء الكهنة، الصلاة على الفقيد، أعقبها خروج الجثمان متوجهًا إلى مقابر الأقباط

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( من الجامع والكنيسة.. أسوان تودع شهيدي محطة مصر ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق