وائل الإبراشى يفتح باب التبرعات لمصابى حادث محطة مصر بـ"كل يوم"..يفضح عناصر الإخوان الإرهابية ومنهجهم المتطرف بـ"كل يوم"..والبرنامج يعرض فيديو لمصرى فضح كذب الجماعة خلال ندوة لهم بجنيف

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

وائل الإبراشى يفتح باب التبرعات لمصابى حادث محطة مصر بـ"كل يوم"..يفضح عناصر الإخوان الإرهابية ومنهجهم المتطرف بـ"كل يوم"..والبرنامج يعرض فيديو لمصرى فضح كذب الجماعة خلال ندوة لهم بجنيف

نقلاً عن موقع اليوم السابع، بتاريخ اليوم الأحد 3 مارس 2019 .

استهل الإعلامى وائل الإبراشى، تقديم برنامج "كل يوم"، المذاع عبر فضائية "ON E"، بالقول أن هناك شخصيات كثيرة قامت بالاتصال به لمعرفة آليات وسبل التبرع لمصابى حادث محطة مصر، ومد يد العون لهم، موضحاً أن هناك حالات إصابة بحروق خطيرة تحتاج إلى عناية كبيرة وجهد فائق، وتابع:"وجميل هذه الروح الرامية اللتكافل المجتمعى..ونحن كعادتنا فى البرنامج لا نجمع تبرعات ولا نفتح حسابات ممكن نوصل الشخصيات التى تريد التبرع إلى المصابين بشكل مباشر معهم".

وأضاف "الإبراشى"، أنه سيعمل إيصال الشخصيات الراغبة فى التبرع بشكل مباشر مع المصابين، لافتاً إلى أن المصريين دائماً ما يبهرون العالم بتكاتفهم ووحدتهم وقت الأزمات حيث ظهر ذلك جلياً فى التبرع بالدم والطوابير الممتدة وقت وقوع الحادث من أجل إنقاذ المصابين، مشدداً على أن الأهم عقب حالات الكوارث والمصائب هو التصدى لمحاولات استغلالها واستثمارها من قبل اعداء الوطن، وتابع: "المجتمع المصرى كان صلباً أمام هذه المحاولات الرامية لاستغلال حادث محطة مصر".

b5eeca366c.jpg

وفى سياق آخر فضح الإعلامى وائل الإبراشى، إعلام جماعة الإخوان الإرهابية، الذى يحرض المصريين على استخدام العنف والإرهاب، كتعبير عن المعارضة للدولة المصرية، موضحاً أن قيادات ورموز الإرهابالفارين إلى قطر وتركيا يتحدثون عن حقوق الإنسان عبر شاشات التليفزيون وخلال الندوات التى يعقدونها فى الخارج، وتناسوا تماماً أنهم هم أنفسهم الذين حرقوا الكنائس وقتلوا الجنود المصريين وتمعنوا فى استعباد المرأة المصرية، وتابع:"كيف تتحدث جماعة الإخوان عن حقوق الإنسان وهى من قامت بحرق الكنائس وقتل الجنود واستعباد المرأة".

وأكد "الإبراشى"، قائلاً:" اختذلوا النضال فى صفارة"، مشدداً أن هذا يعد من قبيل العبط الثورى، وتابع:"الأسبوع اللى بعده يقولوا هات لبانة وطرقع"، مطالباً قيادات الإخوان الفارين ممن يعملون على غسل أدمغة الشباب إلى المجئ لمصر والعمل على النضال من الداخل وليس عبر شاشات التليفزيون، وتابع:"يدفعون الشباب إلى النار وفى نهاية الأمر يقولون افتحوا لنا الميادين..هى علبة سلمن نفتحها..الميادين تفتح بالصدور أن كان لكم قاعدة شعبية..أنتم تجلسون فى قطر وتركيا وتحصلون على أموال من وراء تخريب الوطن".

وتساءل "الإبراشى"، قائلاً:"لماذا لا يأتى المحرضون على نزول الشباب إلى الميادين ويقومون بعمل حالة تهيج لدى الشباب بالقدوم إلى مصر وتشجيع الشباب من هنا..أنتم أولى أن تأتوا إلى مصر وتدفعوا الثمن كما تقولون أن الثورات تنجح بدفع الأثمان"، موضحاً أن الموالين لجماعة الإخوان تأكدوا أن هؤلاء الإرهابيين يتربحون من وراء مواقفهم المتطرفة.

وفى هذا الصدد عرض برنامج "كل يوم"، فيديو يظهر أيمن نصرى رئيس المنتدى العربى الأوروبى للحوار وحقوق الإنسان، وهو يحرج المشاركين فى الندوة التى عقدها التنظيم الدولى لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية داخل المجلس الدولى لحقوق الإنسان، من أجل ترويج الشائعات حول المختفين قسرياً.

ووفق الفيديو ظهر أيمن نصرى، وهو يؤكد للحضور أن الأرقام التى يتم تداولها بالندوة لم تعترف بها المفوضة السامية لحقوق الإنسان، فضلاً عن أنها مأخوذة عن منظمات مسيسة وتتلقى تمويلات مشبوهة من دول معادية للدولة المصرية.

وأجرى البرنامج اتصالاً هاتفياً مع أيمن نصرى رئيس المنتدى العربى الأوروبى للحوار وحقوق الإنسان، والذى قال أن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية يعانون من بعض الأمراض المزمنة وعلى رأسها الكذب، وتابع: "يكذبون الكذبة ويصدقونها ويعتقدون أن المجتمع الدولى يستمع لهم فيما يروجونه من افتراءات حول ملف حقوق الإنسان بمصر.

وأضاف "نصرى"، أن بعض منظمات المجتمع فقدت مصداقيتها خاصة بعدما اعتمدت على تمويل مشبوه من بعض الدول لديها خلافات سياسية مع مصر، مشدداً على أن عناصر الجماعة الإرهابية يلعبون دور الخادم فى هذه اللعبة الدنيئة والقذرة فى النيل من مصر من خلال ترويج إشاعات لا تمت للوقع بصلة تماماً.

وأكد "نصرى"، أن قطر الدولة الأولى فى المنطقة العربية التى ترعى الإرهابترصد الآن تمويل مفتوح لمنظمات دولية مسيسة ومشبوهة من أجل تشوية ملف حقوق الإنسان فى مصر، مشدداً على أن كل ما طرح فى الندوة التى عقدها التنظيم الدولى لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، داخل المجلس الدولى لحقوق الإنسان عن الاختفاء القسرى والقتل خارج عن القانون ويخالف تقارير الأمم المتحدة عن حالة حقوق الإنسان، كونها لا تعتمد على احصاءات رسمية أو معلومات موثقة ولا تخرج عن كونها معلومات مكذوبة ومغلوطة لا اساس لها من الصحة.

ولفت رئيس المنتدى العربى الأوروبى للحوار وحقوق الإنسان ، إلى أن العمل فى ملف حقوق الإنسان أصبح "سبوبة" للإخوان وهم يقاتلون من أجل استمرار هذا العبث، كونهم يتقاضون أموال طائلة على ما يروجنه تجاه الدولة المصرية من شائعات وأكاذيب.

وكان "نصرى"، قد كشف أن جماعة الإخوان الإرهابية تروج عبر منابر حقوقية مسيسة أرقامًا غير دقيقة عن أوضاع حقوق الإنسان فى مصر، متسائلًا كيف للمجلس الدولى لحقوق الإنسان أن يستضيف ندوات لأعضاء فى جماعة مصنفة "إرهابية" فى عدد من الدول العربية، مؤكدًا أن ذلك يخالف مبادئ العمل فى الآليات الحقوقية الدولية.

كما خصص مقدم البرنامج الفقرة النقاشية للحوار حول جرائم جماعة الإخوان الإرهابية ودعوات إعلامها للقتل والإرهاب، مع كل من اللواء محمود الرشيدى مساعد وزير الداخلية للمعلومات سابقاً، والدكتور أحمد هارون استشارى الصحة النفسية ، والدكتورة سلوى جميل المحامية، وأمير مظهر أدمن صفحة فاصل مش إعلانى، للنقاش حول ترويج جماعة الإخوان الإرهابية للأكاذيب.

 

d763fd05eb.jpg

من جانبه كشف أمير مظهر، أدمن صفحة فاصل مش إعلانى، سلبيات السوشيال ميديا فى حادث محطة مصر صباح يوم الأربعاء الماضى، وراح ضحيته أكثر من 20 شخصاً وإصابة 40 آخرين، محذراً من مخاطر التعامل مع المحتوى الذى يتم تداوله من خﻻلها، مطالباً بضرورة وجود وعى كاف، للتعرف على كل ما هو غث أو ثمين من هذه المعلومات.

وانتقد "مظهر"، المستغلين للحادث بشكل غير أخلاقى وإنسانى، موضحاً أن الذين طالبوا بنقاش ورأى حول ما وقع أو غيرهم ممن التقطوا صور السيلفى من موقع الحادث لا يعون معنى التكاتف فى لحظات الألم والكوارث.

وتابع:"هذا حادث لا يجوز معه إبداء رأى سياسى، بل تقديم المساعدة، فضلاً عن أنه لا يجوز التقاط السيلفى من موقع الحادث".

وأكد أدمن صفحة فاصل مش إعلانى، أن السوشيال ميديا عبارة عن حياة مصغرة للبشر، موضحاً أن ردود الأفعال فى هذا العالم الافتراضى مبنية على تربية كل شخص ونشأته فى العالم الوقعى، وتابع:"عندما تم تداول الأخبار عن حادث محطة مصر نشر عبر السوشيال أخبار إيجابية حول من قاموا بإنقاذ المصابين، ومن توجه إلى التبرع بدمه من أجل مساندة المصابين صحياً، وعليه فإن كل شخص تابع الأخبار وبدأ فى التعامل معها وفق التربية التى نشأ عليها".

وقال "مظهر"، أن الصفحات الكبرى على مواقع التواصل الاجتماعى ظلت على مدى 3 أيام تقدم الدعم اللازم للحادث، من توعية المواطنين بضرورة ما يتم اتخاذه فى مثل هذه المواقف، مع رفع شارات الحداد على الصفحات، مشددا:"الصفحات قامت بدور إيجابى جداً خلال الحادث".

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( وائل الإبراشى يفتح باب التبرعات لمصابى حادث محطة مصر بـ"كل يوم"..يفضح عناصر الإخوان الإرهابية ومنهجهم المتطرف بـ"كل يوم"..والبرنامج يعرض فيديو لمصرى فضح كذب الجماعة خلال ندوة لهم بجنيف ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق