علاقة أردوغان مع طهران نسفت ثوابت أنقرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت صحيفة أحوال التركية، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، نسف ثوابت المواقف التركية الحذرة إزاء طهران، منذ وصوله إلى سدة الحكم في 2002، ونسف القاعدة التقليدية القائلة، إن «تركيا لن تكون إيران».

ويقول الكاتب علي آغجاكولو في مقال كتبه في «أحوال»، إن إيران تحاول إيجاد شركاء يكسرون الحصار الأمريكي المفروض عليها، وقد تجلى هذا المسعى في شكل أزمات سياسية وصراعات في أفغانستان ولبنان والعراق واليمن وفلسطين المحتلة، على مدى أربعين سنة من سنوات الصراع بين أمريكا وإيران.

ويؤكد الكاتب أن تركيا كانت تكافح ضد أفكار «الثورة» الإيرانية منذ اليوم الذي وقعت فيه، وقد تلخص هذا الكفاح نفسه في شعار «تركيا لن تكون إيران». ولكن، ومع وصول أردوغان إلى السلطة عام 2002، تحولت تركيا، شيئاً فشيئاً، إلى شريك استراتيجي لإيران في المنطقة. وتضيف أن «عملاء النفوذ» الذين دربتهم إيران في تركيا وزرعتهم فيها تزامناً مع أردوغان -وصلوا- إلى مواقع مؤثرة في السياسة الداخلية والخارجية لتركيا، وحققوا نتائج مثمرة لصالح إيران.

ويرى علي آغجاكولو، أن أحد جوانب قضية المنظومة الصاروخية إس-400 الروسية، التي أثيرت خلال هذه الفترة، ربما يكون من أجل خرق الحصار الأمريكي على إيران، إذ إن هذه المنظومة الصاروخية التي يُحتمل أن يتم نشرها في تركيا، قد تستخدم في حرب بين إيران وأمريكا.

ويرى أيضاً أن أردوغان يستخدم علاقاته رفيعة المستوى مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لتغطية تحالفه مع إيران، من خلال تحويل الانتباه إلى موسكو، وفي الوقت نفسه، تعميق شراكته الاستراتيجية مع طهران، وهنا، تؤكد الصحيفة أن «تركيا تخسر، بينما إيران تربح».

ويقول علي آغجاكولو إنه «إذا استمرت التوترات السياسية الراهنة لسنوات عدة، فربما تؤدي إلى انسحاب تركيا من حلف شمال الأطلسي، والتحول إلى صراع مع أمريكا. لكنني لا أعتقد أن عمر أردوغان السياسي سيكفي لتحقيق هذا. لقد اقترب جداً وقت الحساب بالنسبة لأردوغان».

ويتهم الكاتب علي آغجاكولو، أردوغان، بالتسبب في تدهور العلاقات بين تركيا والمملكة العربية السعودية، التي كانت أقامت معها علاقات ودية جيدة منذ يوم تأسيسها. ويقول «لا يبدو أنها سوف تتحسن طالما بقي أردوغان في السلطة»، مستطردة أن «تدهور علاقات تركيا مع الدول العربية، هو نتيجة تسجل على الأكثر في خانة النجاحات التي حققتها إيران. وهكذا تخلصت إيران من وحدتها في المنطقة».

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( علاقة أردوغان مع طهران نسفت ثوابت أنقرة ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : البيان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق