ظريف يؤكد نية إيران على إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
ظريف يؤكد نية إيران على إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الاثنين 2 سبتمبر 2019 .

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن بلاده تنوي إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا، بهدف حفظ أمن الجميع ولن تكون موجهة ضد أحد.

وقال ظريف، خلال لقائه عدد من المفكرين الروس وشخصيات أدبية وإعلامية في مبنى السفارة الإيرانية في موسكو الإثنين، "سنجري مناورات مشتركة في المحيط الهندي"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وتابع، "اليوم العلاقات بين إيران وروسيا هي الأفضل خلال الـ40 عاماً الأخيرة"، مضيفاً "السبب الرئيسي لهذه العلاقة هو إدراكنا نحن وروسيا والصين ما تريده الولايات المتحدة الأمريكية"، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية".

وأجرى ظريف مناقشات في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في محاولة إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني الذي يسعى للحيلولة دون صنع طهران أسلحة نووية ولكن يسمح للإيرانيين بتخصيب اليورانيوم لأغراض الطاقة.

انسحبت الولايات المتحدة في مايو من العام الماضي وأعادت فرض عقوبات اقتصادية واسعة النطاق على إيران. ولكن ظريف قال إن الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق يجب أن تفي بالتزاماتها.

وقال: "إذا لم يحدث هذا فسوف نبدأ المرحلة الثالثة من انسحابنا الجزئي".

وأضاف ظريف أن نائبه، عباس عراقجي، كان في باريس مع مسؤولين إيرانيين من البنك المركزي ووزارة النفط الإثنين، من أجل مجموعة من المحادثات.

وقالت مصادر برلمانية إيرانية يوم الأحد، إن اجتماع باريس سوف يناقش خط إئتمان أوروبي محتمل قد تبلغ قيمته 15 مليار دولار.

وأكدت مصادر دبلوماسية فرنسية، أن الخبراء الفرنسيين والإيرانيين سوف يجتمعون في باريس ولكن لم تذكر مزيداً من التفاصيل.
نرشح لكم...

استبعد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، إمكانية إعادة التفاوض بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة، والمعروفة باسم الاتفاق النووي الإيراني، مشيدًا أيضًا بروسيا والصين على جهودهما الرامية إلى الحفاظ على الاتفاقية.

وقال "ظريف"، في محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، في موسكو: "لا يتعلق الأمر بإعادة التفاوض على خطة العمل الشاملة المشتركة لأنه، كما تعلمون وربما أفضل من أي شخص آخر، لأن كلانا كانا مشاركين في هذه المفاوضات منذ البداية".

وأضاف "ظريف": "طبيعة علاقاتنا مع روسيا والصين تختلف عن علاقاتنا مع ... المشاركين الآخرين في خطة العمل الشاملة المشتركة لأننا نعتقد أن إيران وروسيا والصين لم تتوقف عن التعاون ... لذلك نحن نعتبر روسيا والصين شريكين لديهم ... مناصب قوية والذين يساهمون في استمرار بقاء خطة العمل الشاملة المشتركة".

وعبر وزير الخارجية الإيراني، عن أسفه لعدم قيام الموقعين الأوروبيين باتخاذ الإجراءات اللازمة للوفاء بالتزاماتهم بموجب الصفقة.

وتابع "ظريف": "ولهذا السبب اضطررنا إلى مواصلة محادثاتنا معهم، بما في ذلك [خلال] زياراتي إلى فرنسا، من أجل التأكد من أن الأوروبيين سيكونون قادرين على تنفيذ التزاماتهم بموجب خطة العمل المشتركة المشتركة".

خطة العمل الشاملة المشتركة، - الاتفاق النووي الإيراني - الموقعة في عام 2015 من قبل؛ إيران، والصين، وفرنسا، وألمانيا، وروسيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وألمانيا، والاتحاد الأوروبي، تطلب من إيران تقليص برنامجها النووي وتخفيض احتياطياتها من اليورانيوم بشدة في مقابل تخفيف العقوبات.

في 8 مايو 2018، سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلاده من جانب واحد من الاتفاق وأعاد فرض العقوبات الاقتصادية على إيران. بعد مرور عام بالضبط، أعلنت طهران عن قرارها بتعليق جزئي لالتزامات خطة العمل الشاملة المشتركة وإعطاء الأطراف الموقعة الأخرى مهلة 60 يومًا لإنقاذ الاتفاق.

وقالت وكالة الطاقة الذرية، الجمعة، إن إيران تجاوزت حدود الاتفاق النووي بشأن مخزون اليورانيوم المخصب.

وأظهر تقرير للوكالة الدولية للطاقة أن إيران واصلت تجاوز حدود الاتفاق النووي بشأن مخزون اليورانيوم المخصب كما واصلت التخصيب إلى مستوى يفوق الحد المسموح به.

وأكدت الوكالة، التي تراقب تنفيذ الاتفاق النووي الموقع في 2015، في يوليو إن إيران قد تخطت كلا من الحد المتعلق بمخزون اليورانيوم المخصب البالغ 202.8 كيلوجرام والحد المتعلق بنقاء المادة الانشطارية البالغ 3.67 في المئة.

وأظهر التقرير الفصلي الذي توزعه الوكالة على الدول الأعضاء أنه بعد ما يقرب من شهرين من تخطيها تلك الحدود، أصبح مخزون اليورانيوم المخصب لدى إيران 241.6 كيلوجرام بينما تقوم بعمليات تخصيب إلى مستوى تصل نسبته إلى 4.5 في المئة وهو ما لا يزال أقل بكثير عن نسبة 20 في المئة التي وصلت إليها قبل الاتفاق وعن نحو 90 في المئة التي تعتبر مواد يمكن استخدامها في صنع الأسلحة.

وكان آخر إعلان للوكالة بشأن انتهاك إيران لبنود الاتفاق النووي الخاصة بالتخصيب في شهر يوليو الماضي بعد أن رفعت طهران نسبة تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 4.5%.

ويطلق على اليورانيوم الطبيعي (يورانيوم 238)، بينما يطلق على المخصب عند نسبة 0.7% (يورانيوم 235)، إذ تشتمل عملية تخصيبه لصناعة قنبلة نووية على فصل اليورانيوم الطبيعي (238) عن اليورانيوم الخفيف (235) عبر أجهزة الطرد المركزي.

من جانبه، أوضح كبير الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي، يوم الخميس 29 أغسطس أنه يجب عدم التضحية بالاتفاق النووي الإيراني كجزء من أي تحركات أمريكية لبناء اتفاق أمني جديد وأوسع نطاقًا مع طهران.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( ظريف يؤكد نية إيران على إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق