بعد تراجع أسعار النفط .. مخاوف من وقوع مزيد من الضرر على نمو الاقتصاد العالمي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بعد تراجع أسعار النفط .. مخاوف من وقوع مزيد من الضرر على نمو الاقتصاد العالمي من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الاثنين 2 سبتمبر 2019 .

تراجعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بعد بدء سريان رسوم استيراد جديدة فرضتها الولايات المتحدة والصين، مما أجج المخاوف من وقوع مزيد من الضرر على النمو الاقتصادي العالمي والطلب على الخام.


وبحسب وكالة رويترز، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 59 سنتا ليتحدد سعر التسوية عند 58.66 دولار للبرميل، بعد أن انخفضت إلى 58.10 دولار خلال اليوم. 

ونزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 33 سنتا إلى 54.77 دولار للبرميل، وكانت المعاملات هزيلة بسبب عطلة يوم العمال الأمريكي.

وبدأت الولايات المتحدة فرض رسوم تبلغ 15 بالمئة على تشكيلة من السلع الصينية، أمس الأحد، تشمل الأحذية والساعات الذكية وأجهزة التلفزيون، مع فرض الصين رسوما جديدة على الخام الأمريكي، في أحدث تصعيد لحربهما التجارية.

وفرضت الصين رسوما خمسة بالمئة على الخام الأمريكي هي المرة الأولى، التي يُستهدف فيها الوقود منذ شرع أكبر اقتصادين في العالم في حربهما التجارية الدائرة منذ أكثر من عام.


وتراجعت أسعار النفط بنحو 6 % خلال تعاملات شهر أغسطس الذي شهد الكثير من التغيرات التى أدت لتذبذب الأسعار ما بين الارتفاع والانخفاض مع التطورات المتعلقة بالملف الايرانى والحرب التجارية .

وتستمر المخاوف التجارية والقلق من تباطؤ الاقتصاد العالمي وتراجع الطلب على الخام في التأثير سلباً على معنويات المستثمرين في سوق النفط .

وتعرض الخام إلى ضغوط قوية اليوم لتتجاوز خسائره 3 بالمائة على خلفية اقتراب إعصار دوريان من ولاية فلوريدا الأمريكية وهو الأمر الذي من شأنه التأثير سلباً كذلك على الخام .

وكانت أسعار النفط استفادت بالأمس من إشارات التفاؤل، حيث أوضحت الصين أن هناك إمكانية لانعقاد اجتماع تجاري مع الولايات المتحدة في الشهر المقبل .

وضغطت التوترات التجارية على أسعار الخام خلال الشهر الحالي، حيث أن تأزم الموقف التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم يثير مخاوف المستثمرين حول تباطؤ الطلب العالمي على النفط وبالتالي هبوط الأسعار .

كما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في الأسبوع الجاري هبوط حاد في المخزونات خلال الأسبوع المنتهي في 23 أغسطس الجاري، وذلك بمقدار 10 ملايين برميل إلى 427.8 مليون برميل .

وأعلنت شركة "بيكر هيوز" إغلاق الشركات الأمريكية 12 منصة للتنقيب عن النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الجاري .

وكشف تقرير نشرته منظمة أوبك عبر موقعها الإلكتروني،  أن امتثال الدول المشاركة في اتفاقية خفض مستويات الإنتاج بلغ 159 بالمائة خلال شهر يوليو الماضي وهو أعلى بنحو 22 بالمائة من مستوى الالتزام المسجل في يونيو السابق له .

وفي شهر يوليو الماضي، اتفقت الدول الأعضاء في منظمة أوبك ومنتجي الخام من خارجها على تمديد اتفاقية تقليص الإنتاج النفطي لمدة 9 أشهر قادمة أي حتى نهاية شهر مارس 2020 .

وينص اتفاق خفض مستويات الإنتاج الذي تم تطبيقه بداية من يناير 2019 على تقليص الإمدادات بنحو 1.2 مليون برميل يومياً من مستويات شهر أكتوبر 2018 .

وبالنسبة لمتوسط الامتثال منذ بداية العام وحتى نهاية يوليو الماضي بلغ 134 بالمائة، وكان الأعلى في العام الحالي حتى الآن .

وأوضحت لجنة المتابعة الوزارية المشتركة أن هذا المستوى العالي من الامتثال الإجمالي يعوض حالة عدم اليقين في السوق على خلفية قلق النمو الاقتصادي المستمر .

ومن المقرر أن تفصح أوبك عن تقريرها الشهري عن أغسطس يوم 11 سبتمبر المقبل .

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بعد تراجع أسعار النفط .. مخاوف من وقوع مزيد من الضرر على نمو الاقتصاد العالمي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق