"الجزيرة الحاقدة".. القناة مارست المزايدة وزعمت حصول إسرائيل وقبرص على حقول الغاز المصرية.. وبثت الكذب حول حقول الغاز بعد اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية ثم اعترفت بتبعية عدد من الحقول بشرق المتوسط للقاهرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

"الجزيرة الحاقدة".. القناة مارست المزايدة وزعمت حصول إسرائيل وقبرص على حقول الغاز المصرية.. وبثت الكذب حول حقول الغاز بعد اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية ثم اعترفت بتبعية عدد من الحقول بشرق المتوسط للقاهرة

نقلاً عن موقع اليوم السابع، بتاريخ اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019 .

لا يتوقف الحقد الذى تكنه قناة الجزيرة القطرية، ضد مصر، فكلما حققت الدولة المصرية إنجازا نجد على الجانب الأخر شائعات وأكاذيب توجهها القناة القطرية لمحاولة تشويه الدولة المصرية، وإثارة الشائعات والأكاذيب حول أن مصر تتخلى عن حقولها لإسرائيل، بينما عندما يتم اكتشاف حقول غاز فى مصر نجد القناة القطرية أيضا تحاول الهجوم على الإنجاز المصرى.

فى هذا السياق تداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعى فيديو يكشف حقد قناة الجزيرة على مصر وحقوقها التاريخية فى غاز شرق المتوسط، حيث مارست القناة وقتها المزايدة على الإدارة المصرية وزعمت أن إسرائيل وقبرص تحتل حقول الغاز المصرية، التى تبلغ قيمتها 240 مليار دولار فى الفيديو الذى يعود تاريخه إلى عام 2014.

 

اللافت أن القناة نفسها شنت هجوما عنيفا، ضد مصر بعد اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية التى كان الغرض منها الحفاظ على حقوق مصر فى غاز البحر المتوسط، ويتناول الفيديو ماسماه بالسباق حول الطاقة فى البحر المتوسط، حيث تعترف فيه القناة القطرية بأن عددا من حقول الغاز فى شرق المتوسط هى تابعة لمصر، وتمارس الكذب ومزاعمها حول أن مصر تتجه لاستيراد الغاز من إسرائيل، فى حين أثبتت الوقائع أن مصر أصبحت أهم مركز للطاقة فى الشرق الأوسط.

 

وما يكشف مدى التناقض الشديد الذى تتعامل فيه قناة الجزيرة القطرية، سنجد أن شبكة الجزيرة أعلنت في 19 من مايو الماضي "2019" أنها اتخذت إجراءات إدارية تأديبية في حق 2 من صحفييها عملا على إنتاج مقطع مصور عن محرقة "الهولوكوست"، لفتت في بيانها أنه تضمن إساءة واضحة وأن الشبكة تتبرأ منه ولا تقبل بنشر مثل ها المحتوى على منصاتها أو قنواتها الرقمية، وأكد البيان حينها أن شبكة الجزيرة القطرية لم تتردد منذ انطلاقها في الاعتراف بأي خطأ تحريري تضمنه محتوى إعلامي تم بثه من خلال منابرها فور وقوعه مع المبادرة لتصحيحه وتفادي تكراره.

 فيما نرى الآن الموقف مع مصر مُغايرًا، فعلى الرغم من اعتراف قناة الجزيرة القطرية أمس الأحد من خلال إحدى برامجها في حق مصر ونظامها، حيث نشر مقاطع فيديو وصور تعود إلى فعاليات وأحداث قديمة؛ إلا أنها لم تقُم بتقديم إعتذار رسمي أو نشر بيان مشابه لما سبق ذكره.

 

حتى ما تم نشره وتداوله عبر بعض الحسابات على السوشيال ميديا ولاسيما موقع التدوينات القصيرة، تويتر؛ قامت "الجزيرة" سريعًا بنفيه قائلة: "نهيب بمتابعينا أن المنشور المتداول عن الجزيرة – عاجل هو منشور مُفبرك ولم ينشر على أي من منصات الجزيرة". 

 

 

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( "الجزيرة الحاقدة".. القناة مارست المزايدة وزعمت حصول إسرائيل وقبرص على حقول الغاز المصرية.. وبثت الكذب حول حقول الغاز بعد اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية ثم اعترفت بتبعية عدد من الحقول بشرق المتوسط للقاهرة ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق