طالبان ترسل وفدا رفيع المستوى إلى إسلام أباد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
طالبان ترسل وفدا رفيع المستوى إلى إسلام أباد من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأربعاء 2 أكتوبر 2019 .

أرسلت طالبان وفدًا رفيع المستوى إلى العاصمة الباكستانية في إطار جولة شملت روسيا والصين وإيران في مسعى للحصول على الدعم لإحياء اتفاق سلام مع واشنطن بدا وشيكًا قبل شهر واحد فقط.

يقول المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين في تغريدة أن الملا عبد الغني برادار، أحد مؤسسي حركة طالبان ورئيس مكتبهم السياسي في قطر، سيرأس الوفد خلال محادثات في باكستان.

تأتي زيارة الأربعاء إلى إسلام أباد بعد أسابيع من إعلان الرئيس دونالد ترامب أن محادثات واشنطن مع طالبان في أفغانستان "ميتة".

منذ ذلك الحين، تحث باكستان واشنطن على استئناف المحادثات بشأن إنهاء قرابة 18 عامًا من القتال.

و في وقت سابق، اعلنت وزارة الخارجية الصينية ان مبعوثي طالبان زاروا بكين لمناقشة جهود السلام في افغانستان مع المسؤولين الصينيين.

قال المتحدث باسم الوزارة، جينج شوانغ، إن بارادار ومسؤولي وزارة الخارجية الصينية تبادلوا الآراء حول "عملية دفع عجلة السلام في أفغانستان". ولم يذكر تفاصيل.

وناشد جينج الولايات المتحدة وطالبان للحفاظ على زخم مفاوضات السلام وقال إن الصين مستعدة "للعب دور بناء".

قد انهارت محادثات الولايات المتحدة وطالبان حول اتفاق سلام مؤخرا. وقال جينج إن بكين تدعم المفاوضات من أجل "تحقيق المصالحة الوطنية والسلام والاستقرار في وقت مبكر.. ستواصل الصين لعب أدوار بناءة لتحقيق هذه الغاية."

و في وقت سابق، نفذت طالبان هجومًا انتحاريًا على موكب الرئيس الأفغاني أشرف غاني في شمال أفغانستان أسفر عن مقتل 24 شخصًا على الأقل، بينهم نساء وأطفال.

كان غاني حاضرا في المكان، لكنه لم يصب بأذى في هجوم الثلاثاء.

وقد نددت باكستان بالهجوم وقدمت تعازيها لأسر الضحايا، وكذلك صلواتها من أجل الشفاء العاجل لجميع الجرحى.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة أن "باكستان تدين الإرهاب بجميع أشكاله"، مضيفًا دعم إسلام أباد للجهود الأفغانية الرامية إلى إعادة السلام والاستقرار إلى البلاد التي مزقتها الحرب.

وكثيرا ما تتهم كابول باكستان بدعم طالبان التي صعدت هجماتها في أنحاء أفغانستان في الأشهر الأخيرة. تنفي باكستان التهمة

و قد اعلنت حركة طالبان مسئوليتها عن هجوم مميت في شمال أفغانستان استهدف مسيرة حملة الرئيس أشرف غني الانتخابية، مما أسفر عن مقتل 24 شخصًا، وهجوم آخر في انفجار وقع في كابول بالقرب من السفارة الأمريكية.

يقول ذبيح الله مجاهد، الناطق بلسان طالبان، انه استهدف أحد الانتحاريين حراس الرئاسة الذين كانوا يحمون غني والتجمع في مقاطعة باروان الشمالية مع أفراد آخرين من قوات الأمن.

ولم يصب غني في الهجوم ولم يعرف على الفور ما إذا اصيب أي من حراسه في الانفجار الذي وقع في باروان اليوم الثلاثاء.

يدعي مجاهد أن الانتحاري في كابول استهدف قاعدة للجيش الأفغاني، ولم يقدم المسؤولون الأفغان بعد تفاصيل عن هذا الهجوم.

وتقول وزارة الخارجية الإيرانية إن وفدا من طالبان زار طهران لمناقشة آفاق السلام في أفغانستان.

ونقلت وكالة أنباء بورنا شبه الرسمية عن المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي قوله إن الوفد ناقش التطورات "الأخيرة" مع الجانب الإيراني. ولكنه لم يخض في التفاصيل.

لم تكن هذه المحادثات الأولى بين طالبان والمسؤولين الإيرانيين. في عام 2018، قالت إيران إن مثل هذه المحادثات قد تمت في الماضي وأنها ستواصل تسهيل المحادثات بين المتمردين والحكومة الأفغانية كجزء من الجهود المبذولة لوضع حد تفاوضي لحرب أفغانستان التي استمرت 18 عامًا.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( طالبان ترسل وفدا رفيع المستوى إلى إسلام أباد ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق