عاجل

فلسطين الان اشتية يوجه رسالة هامة للجامعات الفلسطينية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وجه رئيس الوزراء د. محمد اشتية اليوم الأربعاء 16 أكتوبر رسالة هامة للجامعات الفلسطينية ، دعا فيها الى ضرورة مواءمة برامجها الأكاديمية مع احتياجات سوق العمل.

وقال اشتية إن أحد الأهداف الرئيسية للحكومة الحالية، هو إنجاز نموذج فلسطيني متميز لمنظومة متطورة وفعالة للتعليم والتدريب المهني والتقني في فلسطين، داعياً الجامعات إلى إعادة النظر في برامجها الأكاديمية لتكون قادرة على الاستجابة لاحتياجات سوق العمل والواقع الاجتماعي والاقتصادي.

جاءت تصريحات رئيس الوزراء خلال رعايته في رام الله ، اليوم الأربعاء، افتتاح اليوم التعريفي لبعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي للتعليم العالي "ايراسموس بلس"، بدعم من الاتحاد الأوروبي، وذلك بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، ورئيس قطاع دعم الاقتصاد الكلي والتنمية الاجتماعية والبناء المؤسسي في الاتحاد الأوروبي ادواردو كومو، ومدير بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي للتعليم العالي نضال الجيوسي، وممثلون عن البعثات الدبلوماسية والجامعات والمؤسسات الأكاديمية والجمعيات والقطاع الخاص.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن الحكومة أطلقت برنامجا للتدريب المهني، يشمل مستويات مختلفة، بدءا من المدارس وانتهاء بإنشاء جامعة للتدريب التقني والمهني، مرورا بإنشاء منظومة مراكز للتدريب، وربط ترخيص الجامعات بإنشائها كليات للعلوم التطبيقية والتدريب المهني، موضحاً أنه يجري الترتيب لوضع حجر الأساس لجامعة التدريب التقني والمهني، بالشراكة مع جامعة تكساس في الولايات المتحدة الأميركية.

إقرأ/ي أيضا: الرئيس عباس يجتمع مع العاهل السعودي وولي العهد في الرياض اليوم

وأشار اشتية إلى تشكيل لجنة وطنية لمراجعة العملية التعليمية وكيفية ربطها بسوق العمل، آملاً أن تكون مخرجات اللجنة في القريب العاجل.

وشكر اشتية الاتحاد الأوروبي الذي يعمل على تعزيز وبناء المؤسسات التعليمية في فلسطين ودعم البرامج الأكاديمية وتقديم المنح لدراسة الماجستير والدكتوراه، مثمناً في ذات الوقت دور برنامج ايراسموس بلس في حصول جامعات فلسطين على مشاريع تقدر قيمتها بخمسة ملايين دولار كجزء من منحة قيمتها 44 مليون دولار مقدمة من الاتحاد الأوروبي.

وأشار اشتية إلى أن عملية فصل وزارة التربية والتعليم عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جاء استجابة لتوصيات من رؤساء الجامعات، وبهدف النهوض بالعملية التعليمية لتصبح ذات بعد تطبيقي، وأن يتم الانتقال من التعليم إلى التعلم.

وقال: "يجب إعادة صياغة المنهاج الفلسطيني حيث لا يعقل ان يبقى مبنيا على الحفظ، بل يجب علينا نقله ليصبح من التعليم الى التعلم والتطبيق والتحليل".

ودعا رئيس الوزراء الجامعات إلى إعادة النظر في برامج التعليم الموازي، قائلاً: إن التعليم الموازي يضرب نوعية وجودة التعليم، ويجب علينا المحافظة على نوعية التعليم الذي يعد استراتيجية بقاء لشعبنا.

كما طالب القطاع الخاص بتخصيص جزء من موازنته السنوية لدعم البحث العلمي، مؤكداً ضرورة الاعتماد على ذاتنا وتقليل الاعتماد على المساعدات الخارجية.

إخترنا لك

0 تعليق