”لم يكن مقصودا”... امرأة تقتل زميلتها وتقطعها إلى أجزاء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تواجه سيدة حكما بالسجن مدى الحياة بعد إقدامها على جريمة قتل زميلتها في العمل، وتقطيع جثتها وإلقائها في مجرى مائي.

الواقعة حدثت في وسط مدينة تولوز في جنوب فرنسا في مايو/أيار 2016، عندما أقدمت امرأة فرنسية تدعي صوفي (55 عاما) بتحطيم رأس زميلتها وتدعى ماريلين (52 عاما) بزجاجة.

وبعد بضعة أيام، استخدمت صوفي منشارا لتقطيع جثة ضحيتها، ثم نقلت الأجزاء المقطعة من الشقة إلى قناة "دو ميدي" الواقعة على مسافة حوالي 500 متر، في عربة سوبرماركت، أما رأسها فنقل في حقيبة ظهر. وعثر على أجزاء الضحية لاحقا على ضفاف القناة.

وبعد أيام قليلة على الجريمة، ألقي القبض على صوفي في مسقط رأسها بمدينة مونبلييه، على مسافة حوالي 250 كيلومترا من تولوز.

وبدأ القضاء الفرنسي في مدينة تولوز بمحاكمة صوفي ووجهت لها تهمة قتل زميلة لها في العمل وتقطيع جثتها وإلقاء أجزاء من الجثة في قناة "دو ميدي"، ومن المتوقع صدور الحكم يوم الجمعة، وتواجه صوفي عقوبة بالسجن مدى الحياة، بحسب "أ ف ب".

واعترفت صوفي، وهي أم لطفلين، بأنها قتلت ماريلين، لكنها أصرت على أن الفعل لم يكن مقصودا.

وقال جورج كاتلا محامي عائلة الضحية: "هذه محاكمة غير عادية... نأمل في أن نتمكن من فهمها عند انتهائها".

وعملت المرأتان في جمعية للأشخاص المعاقين، وكان من المعروف أنهما تكرهان بعضهما بعضا.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( ”لم يكن مقصودا”... امرأة تقتل زميلتها وتقطعها إلى أجزاء ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الصباح العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق