أكبر حقلين للنفط بسوريا خارج سيطرة النظام.. كم إنتاجهما؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت صحيفة سورية إن أكبر حقلين للنفط في سوريا لا يزالان خارج سيطرة النظام، رغم استعادة بعض الحقول في شمال سوريا.


ونقلت صحيفة "الوطن" عن مصدر في وزارة النفط السورية، أن الإنتاج الأكبر للنفط في الشمال السوري لحقول الجبسة والرميلان، وهذين الحقلين كانا ينتجان أكثر من 120 ألف برميل يوميا.


وأوضح المصدر أن حقل الرميلان وحده كان ينتج بحدود 100 برميل نفط خام يوميا قبل الحرب في سوريا، مؤكدا أنه في حال عودة حقول الشمال إلى سيطرة النظام سوف نشهد انفراجا كبيرا بموضوع المشتقات النفطية.

 

اقرأ أيضا: حقول النفط التي أعلنت أمريكا البقاء بسوريا لـ"حراستها" (خريطة)

وأشار المصدر إلى أنه تم تحديد إجمالي الإنتاج المخطط له للعام 2020 بكمية 32.9 مليون برميل نفط خام، أي بحدود 90 ألف برميل متوقع إنتاجه يوميا، وذلك بناء على توقعات بزيادة الإنتاج بعد تحرير حقول نفط جديدة في الشمال السوري، وعودتها إلى سيطرة النظام.  


ولفت إلى أن الإنتاج خلال عام 2019 كان بحدود 24 ألف برميل يوميا، من النفط الخام، وحسب موازنة 2020 فإن الزيادة ستصل لـحدود 66 ألف برميل يوميا عن العام الماضي، مضيفا:"هذه الزيادة ستكون من حقول الشمال التي ستتحرر".


وبين المصدر أن إجمالي إنتاج سوريا من الغاز الطبيعي وصل خلال عام 2019 لحدود 17.8 مليون متر مكعب وكمية 6765 مليون متر مكعب التي تم تحديدها خلال موازنة 2020 هي عبارة عن زيادة متوقعة في الإنتاج.

 

وتسيطر القوات الأمريكية على أهم حقول النفط والغاز في شرق سوريا، وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية، الخميس الماضي، أنها خططت لتعزيز وجودها العسكري في شمال شرق سوريا، لحماية حقول النفط هناك من السقوط مجددا بيد تنظيم الدولة.

ومن أبرز حقول النفط والغاز السورية التي تقع تحت السيطرة الأمريكية هي حقول (الرميلان، العمر، التنك، كونيكو).

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أكبر حقلين للنفط بسوريا خارج سيطرة النظام.. كم إنتاجهما؟ ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق