بعد مواجهات الهالوين.. هونج كونج تستعد لحشد المتظاهرين خلال عطلة نهاية الأسبوع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بعد مواجهات الهالوين.. هونج كونج تستعد لحشد المتظاهرين خلال عطلة نهاية الأسبوع من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الجمعة 1 نوفمبر 2019 .

نظفت هونج كونج، منطقة حزبها الشهيرة لان كواي فونج اليوم الجمعة، بعد ليلة من الاشتباكات شابت الاحتفالات بعيد الهالوين عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، وتم تفتيشهم من قبل المحتفلين بالملابس الفاخرة.

ويواجه المركز المالي الآسيوي مظاهرة حاشدة أخرى يوم السبت، وهي الأحدث في أكثر من خمسة أشهر من الاضطرابات.

واختلط محتجون يرتدون ملابس سوداء يرتدون أقنعة الوجه المحظورة الآن مع محتدي هالوين في حي لان كواي فونج يوم الخميس، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استهداف منطقة الحزب.

ومنذ يونيو، خرج المتظاهرون إلى شوارع هونج كونج في مظاهرات عنيفة في بعض الأحيان استجابةً للتدخل الصيني المتصوَّر بالحريات الموعودة بالمدينة.

وبينما يحتسي رواد الحفلات بالألوان الملونة مشروباتهم، قامت شرطة مكافحة الشغب بالدروع والهراوات برد حشود من المحتفلين والمتظاهرين الذين صرخوا وأقسموا عليهم للرحيل.

وبعد مواجهة مطولة، أطلقت الشرطة أعمدة من الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين تجمعوا أسفل شريط لان كواي فونغ في وسط المدينة، واصطف بمراكز التسوق الفاخرة والبنوك ومحلات المجوهرات.

وتأتي مواجهات يوم الخميس قبل مسيرة مؤيدة للديمقراطية السبت، في فيكتوريا بارك بجانب منطقة التسوق المزدحمة في خليج كوزواي.

ويطالب المتظاهرون مدنًا أخرى مثل نيويورك وبوسطن وسيدني ولندن بالوقوف إلى جانبهم يوم السبت في دعوة الصين إلى الاحترام الكامل لاستقلال هونج كونج على النحو المنصوص عليه في الدستور المصغر للمدينة، القانون الأساسي.

وقال الحزب الشيوعي الحاكم بعد اجتماع رئيسي لقيادته العليا: "إن الصين ستعلن الخميس، أنها ستضمن ازدهار هونج كونج واستقرارها وحماية الأمن القومي في مواجهة الاضطرابات.

ويقول المتظاهرون في هونج كونج: "إن بكين تتدخل أكثر فأكثر في الأراضي الصينية وتتعدى على الحريات المكفولة بموجب "دولة واحدة، صيغة نظامين".

وتنفي الصين التدخل وتتهم الحكومات الأجنبية بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا بإثارة المتاعب.

وفي يوم الخميس، أصدرت المحكمة العليا في هونج كونج أمرًا مؤقتًا يحظر على الأشخاص نشر رسائل عبر الإنترنت "تحرض على استخدام العنف أو التهديد باستخدامه".

وهذه هي المرة الأولى التي تحاول فيها السلطات كبح نشر التعليقات على الإنترنت، وهي خطوة يقول النقاد إنها تشكل سابقة خطيرة للسيطرة على الإنترنت.

ويأتي هذا الإجراء أيضًا في الوقت الذي أكدت فيه بيانات الخميس، أن هونج كونج انزلقت إلى الركود للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية في الربع الثالث.

وفي حين أعاقت الحرب التجارية الصينية الأمريكية اقتصاد المدينة، إلا أن الاحتجاجات وجهت ضربة أخرى، مما أعاق قطاعي التجزئة والسياحة.

ومن المتوقع أن تكون أرقام التجزئة المتوقعة في وقت لاحق يوم الجمعة هي الأسوأ على الإطلاق.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بعد مواجهات الهالوين.. هونج كونج تستعد لحشد المتظاهرين خلال عطلة نهاية الأسبوع ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق