الحزب الحاكم في مالطا يجتمع لتحديد مستقبل رئيس الوزراء وسط أزمة مقتل الصحفية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الحزب الحاكم في مالطا يجتمع لتحديد مستقبل رئيس الوزراء وسط أزمة مقتل الصحفية من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأحد 1 ديسمبر 2019 .

اجتمع نواب من حزب العمل الحاكم في مالطا، اليوم الأحد، لتحديد مستقبل رئيس الوزراء جوزيف مسقط، حيث تزايد الضغط داخل وخارج الحزب من أجل استقالته بعد التحقيق في حادث تفجير سيارة مكافحة الفساد الصحفية دافني كاروانا جاليزيا عام 2017، مما أدى إلى توجيه تهم يوم السبت ضد رجل أعمال بارز له صلات مزعومة بوزراء ومسؤولين كبار.

ونُقل رجل الأعمال يورجين فينيتش، 38 عامًا، إلى محكمة فاليتا في وقت متأخر من يوم السبت واتُهم بالتواطؤ في جريمة القتل. وقد أقر بأنه غير مذنب في ذلك والتهم الأخرى، كما أوردت وكالة "رويترز".

وكانت الحكومة قد رفضت في وقت سابق، طلب "فينيتش" بالحصانة من المقاضاة في مقابل الكشف عن معلومات حول مؤامرة القتل وعن فساد مزعوم تورط فيه رئيس هيئة الأركان السابق لـ "مسقط"، كيث شمبري، ووزير السياحة السابق كونراد ميززي، من بين أمور أخرى، حسبما أظهرت ملفات المحكمة.

استقال "شمبري" و"ميززي" من منصبهما يوم الثلاثاء وتم استجواب "شمبري" لمدة يومين قبل إطلاق سراحهما دون تهمة. ونفى "شمبري" ارتكاب أي مخالفات. كما نفى "ميززي" يوم الثلاثاء أي روابط تجارية مع "فينيتش" وأية مخالفات.

اجتمع أعضاء حزب العمل في البرلمان في جيرجينتي، وهو الريف الرسمي لرئيس الوزراء، لتقرير مستقبل مسقط. كان يُعتقد أن رئيس الوزراء يستعد للإعلان عن استقالته ولكنه يسعى إلى البقاء في منصبه حتى يتم اختيار خليفة له، بحسب وسائل الإعلام المحلية والمسؤولين الحكوميين المقربين من "مسقط".

انقلب صناع الرأي المؤثرون في مالطا على "مسقط" بسبب التمسك بـ "شمبري"، وهو صديق قديم منذ المدرسة، ومن بينهم "شمبري" في إحاطات أمنية حول التحقيق في القتل حتى بعد أن تم تحديد "فينيتش" كمشتبه به في جريمة القتل وشريك مع "شمبري".

وكشفت صحيفة "تايمز أوف مالطا"، أن رئيس وزراء مالطا جوزيف مسقط، قد أبلغ شركاءه أنه يعتزم الاستقالة بسبب الأزمة السياسية والقانونية الناجمة عن مقتل الصحفية دافني كاروانا جاليزيا.

قالت الصحيفة ذلك يوم الجمعة، ولم يؤكد المتحدث باسم مسقط أو ينفي التقرير. ألغى حزب العمل التابع له حدثًا كان من المقرر عقده يوم الأحد وكان من المقرر أن يتحدث فيه "مسقط".

تنحى رئيس أركان مسقط واثنين من أعضاء مجلس الوزراء بالفعل هذا الأسبوع بسبب قضية مقتل الصحفية دافني كاروانا جاليزيا، التي تهدد بإسقاط النخبة في الدولة الجزيرة.

قُتلت دافني كاروانا جاليزيا، التي كتبت مدونة لمكافحة الفساد، في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من العاصمة المالطية فاليتا في أكتوبر 2017 - جريمة قتل هزت أوروبا وأثارت تساؤلات حول سيادة القانون في الجزيرة المتوسطية.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الحزب الحاكم في مالطا يجتمع لتحديد مستقبل رئيس الوزراء وسط أزمة مقتل الصحفية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق