”الداخلية” تخفف آلام المواطنين فى القرى الأولى بالرعاية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى الوقت الذى حققت وزارة الداخلية النجاحات الأمنية لم تنس أو تهمل العلاقات الإنسانية التى توطد علاقاتها بالمواطن والمجتمع، حيث شاركت الوزارة بكافة قطاعاتها المواطنين البسطاء فى المحافظات المختلفة، وأطلقت الداخلية العديد من القوافل الخدمية الشاملة التى استهدفت القرى الأولى بالرعاية، ووفرت خلالها المساعدات العينية والمادية فيها.

ورسمت الداخلية بقوافلها البهجة والسعادة فى نفوس المواطنين الذين عبروا عن فرحتهم بهذه القوافل بتوجيه الشكر للداخلية على اهتمامها بهم ومعاونتهم فى الخروج من المحن التى تحيط بهم.

وضمت القوافل تقديم أوجه الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية، كما شاركت وزارة الداخلية الأطفال من ذوى القدرات الخاصة، احتفالهم باليوم العالمى لذوى الاحتياجات الخاصة من خلال تنظيم الاحتفالات لهم، ويأتى ذلك فى إطار تنفيذ مبادرة "كلنا واحد" برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، لرفع الأعباء عن كاهل المواطنين وانطلاقاً من المسئولية المجتمعية لوزارة الداخلية بقيادة اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، والتى تستهدف مشاركة الدولة فى التخفيف عن كاهل المواطن البسيط، وتحقيق المشاركة المجتمعية لأنشطة الوزارة بما يحقق الصالح العام للمواطن المصرى، وتنمية وتطوير المجتمع.

"الزمان"، ترصد خلال السطور التالية، الأنشطة التى نفذتها الداخلية فى إطار اهتمامها البالغ بالمواطن ومشاركتها المجتمعية فى التخفيف عن كاهله وتوفير الحياة الكريمة الملائمة له.

كان عدد من المحافظات قد استقبلت الحملات الإنسانية لوزارة الداخلية، والتى شهدت تنظيم قافلة متعددة الأهداف، حيث وفرت عددا من المساعدات العينية والمتمثلة فى "البطاطين، والمواد الغذائية المتنوعة بالمجان" على المواطنين، فيما تم توقيع الكشف الطبى على عدد من المواطنين وتم صرف العلاج اللازم لهم بالمجان، بالإضافة إلى أن بعض هذه الحملات التى أطلقتها وزارة الداخلية وفرت جميع المنتجات الغذائية بأسعار تحارب جشع التجار، ومن بين المحافظات التى كان لها نصيب فى حملات الداخلية، "المنيا، وبنى سويف".

ففى المنيا شهدت القافلة أيضا استخراج عدد من بطاقات الرقم القومى وبعض الأوراق الثبوتية الأخرى للمواطنين من أبناء المحافظة وذلك فى إطار حرص الوزارة على استخراج الأوراق والمستندات الثبوتية للمواطن بسهولة ويسر.

كما شاركت قافلة وزارة الداخلية التى قصدت محافظة المنيا، الأطفال فرحتهم ورسمت على وجوههم البهجة، حيث تم توزيع الألعاب على الأطفال بالمحافظة بهدف غرس مبادئ المسئولية المجتمعية لديهم.

كما وجهت الداخلية قافلتين طبيتين للكشف بالمجان على المواطنين بمركز شباب المنوات بدائرة مركز شرطة أبوالنمرس بمحافظة الجيزة، وأخرى لسجن الوادى الجديد للكشف الطبى على النزلاء، وتم تدعيمها بصيدلية لصرف الأدوية اللازمة، وشهدت القافلة إجراء الكشف الطبى على عدد كبير من المواطنين، وتم صرف الأدوية اللازمة لهم .

وفى سياق متصل، وفى إطار حرص وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان والارتقاء بأوجه الرعاية المختلفة المُقدمة للنزلاء ولا سيما الرعاية الطبية، وجه قطاع السجون قافلة طبية إلى (سجن الوادى الجديد) تضم مختلف التخصصات لتوقيع الكشف الطبى على النزلاء ، حيث أسفرت جهود القافلة عن توقيع الكشف الطبى على عدد من النزلاء، وصرف الأدوية اللازمة لكافة الحالات.

من ناحية أخرى شهد الأسبوع المنقضى اهتماما بالغا من وزارة الداخلية بذوى القدرات الخاصة، حيث نفذت الداخلية، فعاليات مبادرات ( كلنا واحد حياة كريمة ) التى أطلقها الرئيس السيسى، من خلال استراتيجية وزارة الداخلية التى تستهدف ضمن أحد محاورها تفعيل دورها المجتمعى والإنسانى، وتوطيد جسور الثقة والتعاون مع المواطنين والتواصل مع كافة طوائف الشعب المصرى، وحرصت على مشاركة أصحاب القدرات الخاصة الاحتفال باليوم العالمى للأشخاص ذوى الإعاقة، حيث نظمت وزارة الداخلية ممثلة فى مديرية أمن القاهرة احتفالية لعدد من طلاب مدارس التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم "من ذوى الإعاقة" بنطاق المحافظة بمقر أحد أندية الشرطة، وتم استقبالهم بالورود، واصطحابهم فى رحلة نيلية، وتضمن برنامج الحفل عروضاً وفقرات فنية مختلفة، وتم توزيع بعض الهدايا التذكارية على الطلاب، بقصد إدخال البهجة والسرور فى نفوسهم.

وعبر المشاركون فى الزيارة من ذوى القدرات الخاصة، عن سعادتهم البالغة بالرحلة النيلية، مؤكدين أنه كان لها دور كبير فى التخفيف عن كاهلهم، وتوجهوا بالشكر لوزارة الداخلية، لحرصها على تفعيل المبادرات الإنسانية.

وشهدت المشاركة الفعالة لذوى القدرات الخاصة من قبل وزارة الداخلية، استخراج الأوراق الثبوتية "بطاقات الرقم القومى" ووثائق السفر وتصاريح العمل لذوى الاحتياجات مجاناً لمدة أسبوع كامل، ضمن مبادرات "كلنا واحد حياة كريمة".

ولا أحد ينكر أن وزارة الداخلية تهتم بصفة خاصة بأصحاب القدرات الخاصة، وتوفر لهم كافة التسهيلات اللازمة فى استخراج جوازات السفر والوثائق الخاصة بهم، ولضمان التعامل الطيب بين أبناء هذه الفئة وضباط الشرطة، نظمت الوزارة الدورات التدريبية لتعلم استخدام لغة الإشارة، ومهارات التعامل مع الصم وضعاف السمع، للضباط لإكساب أفراد الشرطة المهارات الكافية التى تؤهلهم للتعامل مع ذوى القدرات الخاصة وتمكنهم من تلقى البلاغات والاستغاثات المتنوعة منهم دون أية مشكلات تذكر.

ويلقى ملف متحدى الإعاقة، اهتماما غير مسبوق من قبل وزارة الداخلية، حيث قامت بتوقيع بروتوكولا للتعاون بين الداخلية والاتصالات لتسهيل التعامل مع متحدى الإعاقة من خلال تطبيقات حديثة، وتقديم تسهيلات لذوى الاحتياجات الخاصة فى كل القطاعات الشرطية، ومن بين تلك الخدمات تقديم دليل الخدمات الشرطية بطريقة برايل، وتخصيص أماكن لهم بجميع الإدارات.

على جانب آخر نظمت وزارة الداخلية زيارات لطلاب المدارس للمواقع الشرطية، لتعريفهم بدورهم فى حفظ الأمن، ولغرس السلوكيات الإيجابية لديهم، وكان من بين المحافظات التى نظمت هذه الزيارات للطلاب "أسيوط، القليوبية، سوهاج، الأقصر، الغربية"، بالتنسيق مع الإدارات التعليمية، ويأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية لتحقيق رسالة الأمن بالإضافة إلى تحقيق الأمن الاجتماعى وتوطيد أواصر الصلة والتعاون مع المواطنين لاسيما مع طلبة المدارس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق