رئيسة تايوان ترفض عرض الصين بتوحيد البلدين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
رئيسة تايوان ترفض عرض الصين بتوحيد البلدين من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

قالت رئيسة تايوان تساي إنغ ون،اليوم الأربعاء، إن الجزيرة لن تقبل صيغة "دولة واحدة ونظامان" التي اقترحتها بكين لتوحيد البلدين، قائلة إن مثل هذا النموذج قد فشل في هونج كونج، وفقا لما اوردته رويترز.

تدعي الصين أن تايوان هي أراضيها، وتخضع لسيطرة بكين بالقوة إذا لزم الأمر. وتقول تايوان إنها دولة مستقلة تسمى جمهورية الصين، اسمها الرسمي.

كما تعهدت تساي، التي تسعى إلى إعادة انتخابها في 11 يناير، في خطاب بمناسبة العام الجديد للدفاع عن سيادة تايوان، قائلة إن حكومتها ستبني آلية لحماية الحرية والديمقراطية، مع تكثيف بكين ضغطها على الجزيرة.

أصبح الخوف من الصين عنصرًا رئيسيًا في الحملة، مدعومًا بأشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في هونغ كونغ الخاضعة للحكم الصيني.

وقالت تساي "لقد أظهر لنا أهالي هونج كونج أن صيغة " دولة واحدة ونظامان "ليست ممكنة بالتأكيد"، في إشارة إلى الترتيب السياسي الذي يضمن حريات معينة في مستعمرة هونغ كونغ البريطانية السابقة بعد إعادتها إلى الصين في عام 1997.

تحت مبدأ "دولة واحدة ونظامان"، يستمر الوضع في التدهور في هونغ كونغ. وقالت تساي إن مصداقية "دولة واحدة ونظامان" ملوثة بإساءة استخدام الحكومة للسلطة ".

تعرضت هونغ كونغ لأشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي نشأت بسبب الاستياء الواسع النطاق من الجهود المتصورة من جانب بكين للسيطرة على المدينة على الرغم من وعود الحكم الذاتي.

أقر البرلمان التايواني قانونا لمكافحة التسلل يوم الثلاثاء لمكافحة التهديدات المتصورة من الصين، مما زاد من توتر العلاقات بين تايوان وبكين.

وأوضحت تساي إن القانون سيحمي الديمقراطية في تايوان ولن تتأثر التبادلات عبر المضيق وسط مخاوف من أن التشريع قد يضر بعلاقات العمل مع الصين.

تشتبه الصين في أن تساي وحزبها التقدمي الديمقراطي، الذي يميل إلى الاستقلال، يعملان من أجل الاستقلال الرسمي للجزيرة، وهددتهما بالحرب إذا كان هناك أي تحرك من هذا القبيل.

وتنفي تساي سعيها للاستقلال وأكدت أنها لن تغير الوضع القائم مع الصين من جانب واحد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق