«تعليم الباحة» تكشف تفاصيل جديدة في قضية المُعلم المسيء للذات الإلهية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نشر قبل دقيقة واحدة - 10:36 ص, 6 جمادى الأول 1441 هـ, 1 يناير 2020 م

تواصل – فريق التحرير:

كشف المتحدث الرسمي بإدارة تعليم الباحة محمد هضبان الغامدي، أن إدارة التعليم فتحت تحقيقاً مع المعلم المتطاول على الذات الإلهية قبل نحو ثلاث سنوات لتجاوزات وملاحظات تتركز في الغياب والتأخر عن العمل وتم التعامل معها في حينها بمهنية واقتدار، ولم تكن تلك الممارسات تستدعي إبعاده عن الميدان التعليمي ثم أعيد للعمل حينها بعد أن تم التعامل معه وفق اللوائح والأنظمة.

ووفقاً لـ”الوطن”، أكد ” الغامدي” أن المعلم لم يصدر منه أي مخالفة خلال العام الماضي ولم يرد للإدارة أي تقصير من المعلم في أداء عمله، ولفت إلى أن هذه الحالة استثنائية ولم تحدث من قبل ولا تمثل الميدان التعليمي الذي نقف فيه ونكن له كل احترام وتقدير وهي ممارسة فردية.

وشدد على أن هناك ثوابت لدى إدارته لا يمكن تجاوزها وخطوطا حمراء تقف الإدارة بكل حزم ضد حدوثها داخل الميدان التعليمي وهي العقيدة والوطن وقيادته والأخلاق ومن يتجاوزها يتم إبعاده بشكل فوري.

وكانت النيابة العامة بمنطقة الباحة أوقفت المعلم لمدة 35 يوماً للتحقيق معه في واقعة الإساءة للذات الإلهية، فيما باشرت لجنة من إدارة تعلیم الباحة مكونة من مدير إدارة قضايا المعلمين وإدارة المتابعة وقسم اللغة العربية التحقيق مع قيادة المدرسة والمعلمين لاستيفاء الإجراءات النظامية، وطالب معلمون بالتحقق من الحالة النفسية للمعلم ومراجعة ملفاته لدى مستشفى الصحة النفسية والوقوف على صحة التقارير أن وجدت وإحالته إلى إحدى المصحات النفسية خارج المنطقة وتطبيق أقصى العقوبات بشأنه إن ثبتت سلامته العقلية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق