متظاهرو هونج كونج يتعهدون بمواصلة النضال في مسيرة بداية العام الجديد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
متظاهرو هونج كونج يتعهدون بمواصلة النضال في مسيرة بداية العام الجديد من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

بدأ عشرات الآلاف من المتظاهرين المناهضين للحكومة مسيرة في هونج كونج في يوم رأس السنة، مطالبين بتنازلات من الحكومة المدينة المضطربة، ومتعهدين بمواصلة النضال، في الوقت الذي امتدت فيه الاضطرابات المدنية التي هزت المدينة التي حكمها الصين لأكثر من نصف العام حتى عام 2020.

حشد على العشب الأخضر في حديقة فيكتوريا تحت سماء رمادية، يحمل المواطنون صغارًا وكبارًا، كثير منهم يرتدون ملابس سوداء وبعضهم ملثمين، ويحملون شعارات مثل "الحرية ليست مجانية" قبل الانطلاق، حسبما أوردت وكالة "رويترز".

وقال رجل يدعى تونغ، كان يمشي مع ابنه البالغ من العمر عامين والأم وابنة أخوه: "من الصعب نطق سنة جديدة سعيدة لأن الناس في هونج كونج غير سعداء".

وأضاف: "ما لم يتم تحقيق المطالب الخمسة، ويتم مساءلة الشرطة عن وحشيتهم، فلن يكون لدينا عام جديد سعيد حقيقي"، في اشارة الى الدفع للحصول على تنازلات من الحكومة بما في ذلك الديمقراطية الكاملة، والعفو عن أكثر من 6500 شخص اعتقلوا حتى الآن، وتحقيق قوي ومستقل في أعمال الشرطة.

يتم تنظيم المسيرة المؤيدة للديمقراطية من قبل الجبهة المدنية لحقوق الإنسان، وهي مجموعة نظمت عددًا من المسيرات في العام الماضي والتي جذبت الملايين.

على طول الطريق، اختلط عدد من الساسة في المناطق المؤيدة للديمقراطية المنتخبين حديثًا مع الحشود في أول يوم لهم في السلطة، حيث ساعد بعضهم في جمع التبرعات لمساعدة الحركة.

وقال جيمي شام، أحد قادة الجبهة المدنية لحقوق الإنسان: "لقد بدأت الحكومة بالفعل الاضطهاد قبل بداية العام الجديد ... كل من يتعرض للاضطهاد، سنقف معه".

استخدمت شرطة هونج كونج الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل وخراطيم المياه ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة عشية رأس السنة الميلادية وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، لتمتد بذلك الحركة التي استمرت عدة أشهر إلى العام الجديد، وفقا لما اوردته شبكة "ايه بي سي نيوز".

تركزت إجراءات الشرطة على المزيد من المناطق الصناعية والطبقة العاملة في جانب مدينة كولون بالمدينة حيث كان المتظاهرون يشاهدون عرضًا احتفاليا للعام الجديد. بعد ذلك، سار المتظاهرون في منطقة تسوق مكتظة بالسكان في مقدمة لمسيرة مؤيدة للديمقراطية من المتوقع أن يحضرها عشرات أو مئات الآلاف بعد ظهر الأربعاء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق