توقعات مثيرة من ميشال حايك لـ2020 والسعودية تتصدرها (شاهد)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أطلق أشهر المتنبئين على مستوى لبنان والدول العربية، ميشيل حايك، قائمة توقعاته للعام الجديد 2020.


وسرد حايك عبر "إم تي في"، سلسلة من توقعاته لمسار الأمور في لبنان، مع العلم أن أبرز توقعاته للعام 2019 على مستوى لبنان فشلت، إذ قال حينها إن سلسلة اغتيالات ستحدث، وأن امرأة ستزيح الرجال وتتصدر للحكم.

 

وفي توقعاته للعام الجديد، قال حايك إن لبنان سيشهد تجربة فريدة تصب في مصلحته، رغم أنها قريبة من منطق "التقسيم"، مضيفا أن بعض المناطق سيسمح فيها بالزواج المدني، وسيتم إحداث تغيرات جذرية على القوانين والدساتير.

 

وتوقع حايك تغيرات على مستوى طوائف لبنان الـ18، لا سيما الطائفة العلوية التي ستبرز في الواجهة.

 

وتوقع حايك تزايد زخم الثورة، وتصديرها قيادات للمشهد السياسي، وإحداثها تغييرات في القوانين، إضافة إلى حدوث ثورة ضد رجال دين ما يدفع بعضهم للهرب إلى الخارج، وانقلاب البعض على الآخر.

 

السعودية

 

إلا أن التوقعات الأبرز لميشال حايك كانت حول السعودية، إذ قال إن جميع مناصب الدولة ستكون رهنا لولي العهد محمد بن سلمان، والذي يشق خطوات غير مسبوقة من أجل خلافة والده.

 

وتابع بأن سكونا مخيفا سيسكن الرياض، وأن الأمير الوليد بن طلال سيتعرض إلى وعكة صحية مفاجئة، وسيقوم ببرمجمة حياته من جديد، فيما يحدث تغير مفاجئ على الحالة الصحية لنجل شقيقه الوليد بن خالد بن طلال، الذي يمكث في غيبوبة تامة منذ سنوات طويلة.

 

وقال إن الأميرين محمد بن نايف، وعبد العزيز بن فهد سيظهر اسماهما مجددا بشكل كبير، فيما سيقوم ابن سلمان بأخذ وضعية الهجوم بقضية خاشقجي والتخلي عن الحالة الدفاعية.

 

وزعم حايك أن الإرهاب سيفتح ثغرة في السعودية، مضيفا في سياق آخر أن الملك سلمان سيتخذ خطوات لصالح المسيحيين.

 

مصر

 

وتوقع حايك أن يقوم عسكر مصر بخطوة مفاجئة، ستكون عواقبها وخيمة.

 

وأوضح أن الإرهاب سيضرب مصر عدة مرات، والأقباط سيكونون أكبر الضحايا.

 

وتحدث حايك عن أمور شخصية لمشاهير، مثل عمرو أديب، وشيرين عبد الوهاب، ويسرى، قائلا إن أحداثا مثيرة ستشهدها مسيرتهم هذا العام.

 

 

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق