تركيا وإيران توقعان بروتوكولًا لزيادة التعاون في الشؤون الدينية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
تركيا وإيران توقعان بروتوكولًا لزيادة التعاون في الشؤون الدينية من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

وقعت رئاسة الشؤون الدينية في تركيا، أو ديانت، ومنظمة الثقافة والعلاقات الإسلامية في إيران، وهي المنظمة الإيرانية الرئيسية لتنفيذ وقيادة التوعية الثقافية خارج البلاد، بروتوكولًا لزيادة التعاون في الشؤون الدينية، مثل تنظيم الندوات والدراسات الدينية المشتركة برامج التدريب وترجمة النصوص الدينية، حسبما أفادت قناة HalkTV يوم الثلاثاء.

ووفقًا لصحيفة "زمان التركية"، اجتمع رئيس الشؤون الدينية التركية، البروفيسور علي أرباش، مع رئيس وحدة الاتصالات والثقافة الإسلامية الإيرانية، أبوزر إبراهيمي تركمان، في 26 من الشهر الجاري بمدينة أنقرة.

وعبر موقعها الإلكتروني لم تقدم رئاسة الشؤون الدينية التركية أية معلومات بشأن الاتفاقية، لكن وسائل الإعلام الإيرانية توالت نشر تفاصيل الاتفاقية، وذكرت أنه تم توقيع اتفاقية مؤلفة من 18 بندا بين تركيا وإيران، حيث جاء من بين بنود الاتفاقية“ ترجمة ونشر الكتب الدينية للبلدين”.

هذا وبرز في الاتفاق المشار إليه البند المتعلق بإلقاء الخبراء الإيرانيين محاضرات في الفقه الإسلامي داخل كليات الشريعة في تركيا.

ويحذر خبراء استراتيجيين من تغلغل إيران في الدول الإسلامية عبر الأنشطة الدينية ونشر التشيع، بغرض القيام بعمليات استخباراتية.

ومن اللافت أن النائب العام السابق والكاتب الصحفي كولتكين أفجي لا يزال قابعًا في السجن منذ أربع سنوات بسبب مقالاته السبع التي كشف فيها عن الأنشطة الاستخباراتية الإيرانية في تركيا، من خلال شتى الوسائل أهمها السيطرة على رجال الدولة الوازنين من خلال “مكائد العسل” أي الخدمات الجنسية التي تقدمها ما يسمى بـ”نساء المتعة” التابعة للمخابرات الإيرانية.

يصف كلا البلدان نفسه بأنه يلعب دورًا قياديًا في العالم الإسلامي، وإن كانت الطوائف المختلفة للإسلام السني والشيعي. في الآونة الأخيرة، تعمل أنقرة وطهران على زيادة التعاون في العديد من المجالات، لا سيما في سوريا والتجارة، على الرغم من العديد من العقبات، مثل التنافس على النفوذ في جمهوريات آسيا الوسطى الإسلامية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق