مصرع 4 أشخاص جراء الفيضانات فى إندونيسيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية، اليوم الأربعاء، مصرع أربعة أشخاص، جراء الفيضانات العارمة الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة على العاصمة “جاكرتا”، ونقلت قناة “فرنسا 24” الإخبارية عن الوكالة قولها إن مياه الفيضانات تسببت في انقطاع الكهرباء في مئات المناطق بجميع أرجاء العاصمة “جاكرتا” بالإضافة إلى إغلاق بعض خطوط القطارات وأحد المطارات فى العاصمة، ومن جانبها قالت وزارة النقل إنه تم إلغاء الرحلات الجوية في مطار “حليم بردانا كوسوما” الخاص بالطائرات التجارية والعسكرية بسبب مياه الفيضانات العارمة على مدارجها، مشيرة إلى أنه تم نقل العديد من الرحلات الجوية إلى مطار “سوكارنو هاتا” الدولي في العاصمة “جاكرتا”.

وكان آلاف الأشخاص فى إقليم “آتشيه” بإندونيسيا، شاركوا الخميس الماضى، فى إحياء الذكرى الـ 15 لكارثة موجات المد العاتية (تسونامي) التى ضربت البلاد وتعد واحدة من أسوأ الكوارث الطبيعية فى التاريخ الحديث.

ونقلت شبكة “إيه بى سى نيوز” الأمريكية عن القائم بأعمال حاكم إقليم “آتشيه” نوفا إيريانسياه قوله “لا توجد كلمات يمكن أن تصف مشاعرنا عندما رأينا آلاف الجثث ملقاة على هذه الأرض منذ 15 عامًا.. والآن يمكننا أن نرى كيف تمكن المواطنون في المنطقة من التغلب على المعاناة بفضل مساعدة جميع الإندونيسيين وغيرهم من الأشخاص في جميع أنحاء العالم”.

وفى نوفمبر الماضى دفع زلزال قوى قرب جزر الملوك فى إندونيسيا، السكان إلى الفرار مذعورين إلى المرتفعات، وذلك رغم رفع تحذير من موجات مد عاتية وعدم ورود تقارير عن سقوط ضحايا حتى الآن.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجى الأمريكية أن شدة الزلزال بلغت 7.1 درجة ووقع فى البحر على بعد 139 كيلومترا شمال غربى مدينة تيرناتى وبعمق 45 كيلومترا، ووقعت توابع للزلزال تجاوزت 20 هزة ارتدادية.

وألغت وكالة الفيزياء الجيولوجية الإندونيسية التحذير من موجات مد (تسونامي) بعد ساعتين من إصداره بعدما رصدت موجات محدودة فقط فى تيرناتى وجيلولو وبيتونج، وشعر سكان جزيرة سولاويسى إلى الغرب من مركز الزلزال أيضا به بقوة.

وقالت إنداه لنجكونج إحدى سكان مدينة بيتونج الساحلية فى شمال سولاويسى فى رسالة نصية “كان المنزل يهتز بشكل واضح”.

وأضافت أن الناس فى الحى الذى تسكن فيه شعروا بالذعر فى بادئ الأمر وأضافت “كان الزلزال قويا واستغرق بعض الوقت. لا نزال نشعر بهزات ارتدادية لكنها أضعف”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق